مخاوف الانفصال البريطاني تُهبط الاسترليني لأدنى مستوى في 31 عاما

 

خلال أكثر من ثلاثة عقود هبط الجنيه الاسترليني إلى أدنى مستوى له أمام الدولار اليوم الثلاثاء مع إقبال المستثمرين على بيع العملة بفعل مخاوف من تأثير خروج بريطانيا الوشيك من الاتحاد الأوروبي.

و عقب إعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الأحد أن العملية الرسمية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستبدأ بحلول نهاية مارس آذار، نزل الاسترليني أكثر من واحد بالمئة أمس الاثنين .

وتابعت العملة البريطانية هذه الخسائر اليوم لتنخفض أكثر من 0.5 بالمئة إلى 1.2764 دولار مسجلة أدنى مستوى لها منذ يونيو حزيران 1985.

في حين بلغ الاسترليني أيضا أدنى مستوى له في ثلاثة أعوام أمام العملة الأوروبية الموحدة مسجلا 87.51 بنس لليورو بانخفاض 0.2 بالمئة عن مستواه عند الفتح .

المصدر : رويترز

Related posts